Evolution of the Desk (1980-2014)

gif: grofjardanhazy, original video via Best Reviews

(Source: grofjardanhazy, via l0stwithoutacause)

7,352 notes

orkeed:

قبل سنتين انتشر كاريكاتير يظهر صورة الأم توقف الأسرة عن تناول الطعام حتى تصور السفرة باحترافية للانستقرام.. ضحكنا يومها..
ثم أصبحت قديمة و..بايخة.. لأنها معتادة جداً وهي مشهد نراه باستمرار.. بل نمارسه أحياناً عفويا..

توقعنا أن تخف الظاهرة أو تنتهي.. لكنها للأسف تطورت.. وتطورت..
بدأ الناس بشراء الأطقم والصحون والتحف والكيك الفاخر فقط ليصوروا وينشروها في الانستقرام..
ثم تطور الهوس لمرحلة أن تغلف بعض الفتيات الهدايا وتضع إهداء لنفسها.. لتكتب تحته تعليقا.. “واوو شكرا روري على الهدية مرة نايس” - حيث روري شخصية مجهولة تدعي صاحبة الحساب أنها صديقتها التي تغدق عليها بالهدايا (وهذه القصة ليست من نسج الخيال بل اعترفت لي بها إحدى الفتيات طلباً لحل مشكلتها مع سؤال أقاربها وزميلاتها عن هذه الروري)..
وتطور حتى وصل لحساب يبيع الأكياس الورقية للماركات لمن يريد أن يضعها في صوره ليوهم الناس أنه اشترى..!!

إن ما يحصل في انستقرام.. ليس ناتجا عنه كوسيلة إعلام اجتماعي صوري..
فهو مجرد وسيلة.. كان بالإمكان استخدامها في أمور لطيفة ومفيدة.. كتصوير بساطة الحياة.. وجمالياتها العفوية والطبيعية..
ضحكة طفل.. غروب شمس.. مبنى تراثي جميل.. تصوير طبيعة الحياة في مدينة.. نقل تراث.. عمل فني.. 
أو لنقد أخطاء.. ومناقشتها..

لكنه تحول لدينا فجأة.. إلى فضاء عام تم استغلاله بقوة لإظهار الترف والرفاهية والسعادة.. 
أصبح كقاعة أو معرض نبرز فيها ذواتنا..
للأسف.. استغل الناس وبالذات النساء انستقرام كفضاء عام يتنافسن فيه ويحاولن صنع “قيمة” لأنفسهن بالشيء الوحيد الذي يمتلكنه.. .. المادة..  مال.. سفر.. قصور.. مطاعم فاخرة.. مقتنيات ثمينة.. مظهر (ويستبدل بمظهر طفلة أحياناً)..

فانتشرت حسابات.. لا هم لها سوى إظهار نفسها كأيقونة للرفاهية والترف السعادة..
سواء أكانت هذه الرفاهية حقيقية أم مصطنعة.. 
كل ما تدور في فلكه هذه الحسابات.. هو.. الجمال.. الرفاهية.. الترف.. الكمال!

تصور المنازل بالأثاث الفاخر.. الأطفال الكاملي الجمال.. الهدايا الثمينة.. رحلات السفر الخيالية.. الصحون الغريبة..  
وانجذب الناس كالمغناطيس لهذه الحسابات..
لم يكن أحد يشعر.. أن هذا.. هو مرض.. الاستهلاكية.. ينتشر بالتدريج كعدوى قاتلة..

وهو لا يصيب إلا أولئك الفارغين.. لذين ليس لديهم ما يتميزون به سوى مايملكونه من مادة.. فقط..
ليس هناك فكر.. ولا ثقافة.. ولا أهداف.. ولا هوية..
المصحف تضعه فقط قرب المسباح والمبخرة الفاخرة لصورة احترافية في يوم الجمعة أو رمضان..
الكتاب أصبح مجرد ديكور تضعه الفتاة قرب الوردة وكوب اللاتيه.. ليظهرها بمظهر المثقفة..


هذه الاستهلاكية المقيتة.. التي جعلت الناس يتنافسون بشدة على الشراء والشراء.. كمخلوقات مبرمجة:
لنشتري.. نشتري.. لنتنافس.. من الأفضل؟  من يملك مادة أكثر..؟
أثاث.. صحون.. ملابس.. حقائب.. سيارات.. سفر.. مطاعم.. هدايا..

هي أحد أذرع الفكر الرأسمالي المتوحش..
الذي يرى أن الإنسان مجرد آلة.. فرد.. يجب أن يعيش ليعمل ويستهلك ويتلذذ فقط.. 
لا مجال لديه للتفكير.. للدين.. للقيم.. للأهداف.. للثقافة..
الأهم هو أن يستهلك.. 
الفكر الرأسمالي يبرمج عقول الناس.. على أن سعادتهم في الشراء فقط.. وقيمتهم في الشراء.. وهدفهم في الحياة هو الشراء..
بدون أن تشتري وتمتلك أكثر وأغلى.. أنت لا شيء..

الرأسمالية الأمريكية.. تحاول وبقوة أن تبرمجنا على هذه الرسالة.. عبر الإعلانات.. الأفلام.. المسلسلات..
ترسم لنا دائماً صورة البطل السعيد الغني.. حتى في أفلام االكرتون.. البطلة أميرة تملك كل شيء.. القصر والملابس والأحذية والأطعمة.. السعادة المطلقة..
الإعلانات توصل هذه الرساالة أيضاً: مجوهرات كارتييه هي قيمتك.. ساعة الروليكس بالألماس هي تميزك.. قلادة تيفاني هي رمز الحب.. هنا السعادة يا نساء!!
نسمع عبارات مثل.. دللي نفسك.. رفهي نفسك.. أنتي تستحقين.. 

هذا صوت مزمار السحر.. الذي يخدر العقول..
نعم.. يخدر الشعوب والأمم ويمنعها من أن تصحو لتفكر بمصالحها الحقيقية..

من الذي يستفيد من استهلاكنا المحموم؟
إلى أين تذهب هذه الأموال؟
إلى الشركات العملاقة التي تمتص جيوبنا من جهة.. ثم ترسل لنا المزيد من الرسائل الساحرة من جهات أخرى..

ونبقى نحن ندور داخل فلك الاستهلاك..  
نشتري.. ونعرض.. يرانا غيرنا.. ويغار.. ويقلد.. ويشتري..
ونراهم ونغار ونقلد.. وهكذا..
نتضايق.. ونشعر بأن حياتنا قد ملأتها القيود والرسميات..
نتعب.. ونتألم..   لكننا لا ننفك عن أن ندور..  كقطيع.. يدور وقد وضع الأغلال في يديه.. ويدور.. ويدور..

حتى تمضي بنا الحياة..
وننسى صوتاً ندياً.. يقول لنا..

(ألهاكم التكاثر.. حتى زرتم المقابر)
* المقال للكاتبة الرائعة:
نوف الحزامي

هالكلام ! عجيب وحقيقي بدرجة مخيفة !

orkeed:

قبل سنتين انتشر كاريكاتير يظهر صورة الأم توقف الأسرة عن تناول الطعام حتى تصور السفرة باحترافية للانستقرام.. ضحكنا يومها..
ثم أصبحت قديمة و..بايخة.. لأنها معتادة جداً وهي مشهد نراه باستمرار.. بل نمارسه أحياناً عفويا..

توقعنا أن تخف الظاهرة أو تنتهي.. لكنها للأسف تطورت.. وتطورت..
بدأ الناس بشراء الأطقم والصحون والتحف والكيك الفاخر فقط ليصوروا وينشروها في الانستقرام..
ثم تطور الهوس لمرحلة أن تغلف بعض الفتيات الهدايا وتضع إهداء لنفسها.. لتكتب تحته تعليقا.. “واوو شكرا روري على الهدية مرة نايس” - حيث روري شخصية مجهولة تدعي صاحبة الحساب أنها صديقتها التي تغدق عليها بالهدايا (وهذه القصة ليست من نسج الخيال بل اعترفت لي بها إحدى الفتيات طلباً لحل مشكلتها مع سؤال أقاربها وزميلاتها عن هذه الروري)..
وتطور حتى وصل لحساب يبيع الأكياس الورقية للماركات لمن يريد أن يضعها في صوره ليوهم الناس أنه اشترى..!!

إن ما يحصل في انستقرام.. ليس ناتجا عنه كوسيلة إعلام اجتماعي صوري..
فهو مجرد وسيلة.. كان بالإمكان استخدامها في أمور لطيفة ومفيدة.. كتصوير بساطة الحياة.. وجمالياتها العفوية والطبيعية..
ضحكة طفل.. غروب شمس.. مبنى تراثي جميل.. تصوير طبيعة الحياة في مدينة.. نقل تراث.. عمل فني..
أو لنقد أخطاء.. ومناقشتها..

لكنه تحول لدينا فجأة.. إلى فضاء عام تم استغلاله بقوة لإظهار الترف والرفاهية والسعادة..
أصبح كقاعة أو معرض نبرز فيها ذواتنا..
للأسف.. استغل الناس وبالذات النساء انستقرام كفضاء عام يتنافسن فيه ويحاولن صنع “قيمة” لأنفسهن بالشيء الوحيد الذي يمتلكنه.. .. المادة.. مال.. سفر.. قصور.. مطاعم فاخرة.. مقتنيات ثمينة.. مظهر (ويستبدل بمظهر طفلة أحياناً)..

فانتشرت حسابات.. لا هم لها سوى إظهار نفسها كأيقونة للرفاهية والترف السعادة..
سواء أكانت هذه الرفاهية حقيقية أم مصطنعة..
كل ما تدور في فلكه هذه الحسابات.. هو.. الجمال.. الرفاهية.. الترف.. الكمال!

تصور المنازل بالأثاث الفاخر.. الأطفال الكاملي الجمال.. الهدايا الثمينة.. رحلات السفر الخيالية.. الصحون الغريبة..
وانجذب الناس كالمغناطيس لهذه الحسابات..
لم يكن أحد يشعر.. أن هذا.. هو مرض.. الاستهلاكية.. ينتشر بالتدريج كعدوى قاتلة..

وهو لا يصيب إلا أولئك الفارغين.. لذين ليس لديهم ما يتميزون به سوى مايملكونه من مادة.. فقط..
ليس هناك فكر.. ولا ثقافة.. ولا أهداف.. ولا هوية..
المصحف تضعه فقط قرب المسباح والمبخرة الفاخرة لصورة احترافية في يوم الجمعة أو رمضان..
الكتاب أصبح مجرد ديكور تضعه الفتاة قرب الوردة وكوب اللاتيه.. ليظهرها بمظهر المثقفة..


هذه الاستهلاكية المقيتة.. التي جعلت الناس يتنافسون بشدة على الشراء والشراء.. كمخلوقات مبرمجة:
لنشتري.. نشتري.. لنتنافس.. من الأفضل؟ من يملك مادة أكثر..؟
أثاث.. صحون.. ملابس.. حقائب.. سيارات.. سفر.. مطاعم.. هدايا..

هي أحد أذرع الفكر الرأسمالي المتوحش..
الذي يرى أن الإنسان مجرد آلة.. فرد.. يجب أن يعيش ليعمل ويستهلك ويتلذذ فقط..
لا مجال لديه للتفكير.. للدين.. للقيم.. للأهداف.. للثقافة..
الأهم هو أن يستهلك..
الفكر الرأسمالي يبرمج عقول الناس.. على أن سعادتهم في الشراء فقط.. وقيمتهم في الشراء.. وهدفهم في الحياة هو الشراء..
بدون أن تشتري وتمتلك أكثر وأغلى.. أنت لا شيء..

الرأسمالية الأمريكية.. تحاول وبقوة أن تبرمجنا على هذه الرسالة.. عبر الإعلانات.. الأفلام.. المسلسلات..
ترسم لنا دائماً صورة البطل السعيد الغني.. حتى في أفلام االكرتون.. البطلة أميرة تملك كل شيء.. القصر والملابس والأحذية والأطعمة.. السعادة المطلقة..
الإعلانات توصل هذه الرساالة أيضاً: مجوهرات كارتييه هي قيمتك.. ساعة الروليكس بالألماس هي تميزك.. قلادة تيفاني هي رمز الحب.. هنا السعادة يا نساء!!
نسمع عبارات مثل.. دللي نفسك.. رفهي نفسك.. أنتي تستحقين..

هذا صوت مزمار السحر.. الذي يخدر العقول..
نعم.. يخدر الشعوب والأمم ويمنعها من أن تصحو لتفكر بمصالحها الحقيقية..

من الذي يستفيد من استهلاكنا المحموم؟
إلى أين تذهب هذه الأموال؟
إلى الشركات العملاقة التي تمتص جيوبنا من جهة.. ثم ترسل لنا المزيد من الرسائل الساحرة من جهات أخرى..

ونبقى نحن ندور داخل فلك الاستهلاك..
نشتري.. ونعرض.. يرانا غيرنا.. ويغار.. ويقلد.. ويشتري..
ونراهم ونغار ونقلد.. وهكذا..
نتضايق.. ونشعر بأن حياتنا قد ملأتها القيود والرسميات..
نتعب.. ونتألم.. لكننا لا ننفك عن أن ندور.. كقطيع.. يدور وقد وضع الأغلال في يديه.. ويدور.. ويدور..

حتى تمضي بنا الحياة..
وننسى صوتاً ندياً.. يقول لنا..

(ألهاكم التكاثر.. حتى زرتم المقابر)
* المقال للكاتبة الرائعة: نوف الحزامي

هالكلام ! عجيب وحقيقي بدرجة مخيفة !

(via haya1991)

1,000 notes

psychofactz:

 

The thing is.. I can’t stand wasting my time and energy on something pointless 😷

psychofactz:

 

The thing is.. I can’t stand wasting my time and energy on something pointless 😷

1,188 notes

divaneee:

Ebru Art

💗

(via crushedbyablossom)

4,053 notes

(Source: green-font, via shhr)

1,242 notes

sayoor:

أحبُّوا، فإن الذي لا يُحب لا يكون إنسانًا. - الشيخ الطنطاوي

sayoor:

أحبُّوا، فإن الذي لا يُحب لا يكون إنسانًا.
- الشيخ الطنطاوي

5,600 notes

Nadia & Humair's Wedding Highlights from Filmtwist Productions on Vimeo.

Mendhi -
Ceremony/Reception - Oakland Rotunda, Oakland, CA
Valima - Hilton Hotel, Sacremento, CA

beautifulsouthasianbrides:

Muslim Wedding:Nadia&Humair

She has such a gorgeous outfit MashAllah her outfit is stunning and so her two sisters. They both make a great looking couple and this was such a simple and sweet wedding. One of my favourites for the year :D

Video by:Filmtwist Productions

أخ 😍 الجمال..! أبغى أحضر عرس هنود في يوم 🙆

(Source: , via l0stwithoutacause)

374 notes

😊

😊

(Source: the-beauty-of-words-blog)

351 notes

bahaayazed:

#egypt سيدتين مصريتين في محل ملابس فرنساوي في القاهرة ١٨٩٠ م لمسة أرستقراطية تمثل جانب من جوانب حياة أهل القاهرة زمان.
Cairo - #Egyptian Women at A# French Tailor Shop 1890’s#

bahaayazed:

#egypt
سيدتين مصريتين في محل ملابس فرنساوي في القاهرة ١٨٩٠ م
لمسة أرستقراطية تمثل جانب من جوانب حياة أهل القاهرة زمان.

Cairo - #Egyptian Women at A# French Tailor Shop 1890’s#

(via arwaa)

97 notes

👆

👆

(Source: the-beauty-of-words-blog)

240 notes

psychofactz:

More Facts on Psychofacts :)

😔

psychofactz:

More Facts on Psychofacts :)

😔

1,703 notes

💖

💖

(Source: i8ra2-ketabk, via itzdeema)

946 notes

Yeah

Yeah

(Source: artbymoga, via l0stwithoutacause)

96,337 notes

"Nineteen things I’ve learned before I turned nineteen.
1. Always carry $5 and a lighter with you (even if you don’t smoke).
2. Ask every person you meet how their day is going. Genuinely ask with the soul intention of learning how their day is. Ask the coffee shop employee. Ask the person next to you in line at Walmart. Ask your distant friend. Ask everyone.
3. Take many photos of yourself. Take photos of yourself when you’re happy. Take photos of yourself when you’re sad. Take photos of yourself because there are millions of trees in the world, and we all look at the same sky, but there is only one of you.
4. Stay in contact with your parents. Try not to hate them. They are the reason you have the ability to feel anything at all. Try not to hate your parents.
5. Opening your skin will not set your demons free. Open your heart. Open your mind. Open your hands.
6. Nobody knows anybody completely. That’s okay.
7. Be gentle, but be aggressive. Take a stand. Nobody hears your voice if you stay silent.
8. Respect everybody. We are all humans trying to survive. We all deserve respect.
9. Wearing black will ALWAYS make you feel better about yourself.
10. Always give tips, whether it be a couple extra dollars or a piece of mind. You never know how much you could be helping someone.
11. Change is the only thing consistent in life. Do not allow that bother you. Embrace chance and move with life, whichever direction it chooses to take you.
12. Smile often. Smile at strangers. Smile at your friends. Smile when nobody is looking and you’re alone in your bedroom. Smile when somebody is rambling to you.
13. Body image means nothing. Your body is merely just a seatbelt in the car. Your body is here to protect you. You choose the direction you go, and your body will not hold you back. Only you can hold yourself back.
14. Don’t hold grudges. Don’t allow yourself to hate anybody. Forgive them. Learn to love them for the person you never got to see them to be. Believe that a beautiful human exists in that person. Wish them well.
15. Drink orange juice. Lot’s of it.
16. Don’t allow the opinions of others to choose your destiny. We are all simply trying to live our own life.
17. Sing all the time. Sing off key. Sing in a silly voice. Sing like you’re on stage. Sing no matter who is around. Singing is breathing for the soul. Sing.
18. Take time to think. Write your feelings down. Write letters to the people you love. Texting is overrated and not as heartfelt as a nice handwritten letter.
19. Live for yourself. Breathe for yourself. Do everything in your life for nobody but you. This is your life. This is it."

Katey Chrest (via radical-illusion)

👑

(Source: thinly, via l0stwithoutacause)

530,837 notes

"So many people glorify and romanticize “busy”. I do not. I value purpose. I believe in resting in reason and moving in passion. If you’re always busy/moving, you will miss important details. I like the mountain. Still, but when it moves, lands shift and earth quakes."

Joseph Cook (via n-xi)

This ♥️ precisely

(Source: jnc-ink, via fish-san)

40,233 notes